لذنب افتراض: الاستخدام المفرط عالميا للاحتجاز ما قبل المحاكمة

 

يتعرض ما يزيد عن 14 مليون شخص سنويا للاستعمال المفرط والتعسفي من خلال احتجازهم دون محاكمة بالرغم من ان ذلك يعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الانسان. وبالرغم من قوة وصلابه المبدأ القانوني القائم على ان المتهم بريء حتى تثبت إدانته، الا ان هناك انتهاكا واسعا لهذا الحق في العديد من الدول حول العالم، نامية ومتقدمة على حد سواء، حيث غالبا ما تحدث هذه الانتهاكات دون التطرق اليها او ملاحظتها. هناك بعض الحقوق المعترف فيها بشكل واسع من الناحية النظرية ولكنها تتعرض لانتهاك مستمر من الناحية العملية. لذلك من الإنصاف القول بأن التغاضي الدولي عن الاستعمال المفرط للاحتجاز ما قبل المحاكمة يشكل أحد أكبر الازمات الحقوقية في الوقت الحالي.